قصة زوجتي فرحة حياتي (ج2)









الجزء الثاني
واخة تزوجنا كنت بعيد عليها ..وهي ديما حشمانة مني...مكنتش كنقدر نقوليها الشعر واخة كنت كنقرا الشعر الجاهلي والغزل..وڭاع كنت كنكتبو...وكنت هادئ معاها بزاف،كتوم..ولاني قدام الواليدة كنت اكثر من حذر فتصرفاتي معاها ...حتى لواليدة ولات كتعاتبني نرد لبال لمراتي ونتهلا معاها!
من بعد ب 7 ايام من زواجي الواليدة هي ولواليد وختي وراجلها كانو غمشيو للحج ...مشاو ورجعت انا لخدمتي!
اول نهار غندخل للدار ماغنلقاش لواليدة وكاينة غير سمية!
يلاه بغيت نحل الباب بالسوارت حلات لباب، وباتسامة استقبلاتني،،سلمات عليا بالوجه..واخة هيا مراتي حسيت بقلبي كيضرب ..درت راسي راه عادي ودخلت تعشيت وقلت ليها ليوم راه تسخسخت جيت على رجلي الطوبيس ماوقفش ..بغيت نوض ندوش..طارت من بلاصتها : انا غنوجد ليك الدوش!
فرحت هه ،،ايوا وأنا كندوش وكنتحمحم، حتى بقا ليا غير نشلل من الصابون لما برد وما بقاش سخون!عيطت ليها :سمية شوفي ياكما السخان طفا؟
جات كتجري : اه لا شاعل!
قلت ليها: ناري الصابون فعيني!شوفي واش من الغاز علما انني يالاه عمرت البوطة !!
سمعتها كضحك لا ! واه عمر الدوش مادار هاد لحالة
جات حدا لباب ديال لحمام : وعرفتي اش دير غير تشلل بالما بارد وخرج دغيا!
ماعندي مندير قتلني لبرد تخشيت تحت لما بارد تشللت،،خرجت كنتفتف من الحمام !
مشيت كنجري للسخان نشوف مالو،،لقيتو خدام!
جات كضحك،،واش تشللتي بالما بارد؟
شفت فيها وعرفتها دارتها بلعاني،،طلع ليا الدم وكعييت : واش تسطيتي؟!
شدات فكرشها،،بغيت نضحك معاك!
قربت لوجهها وشفت فيها : اخر مرة ضحكي معايا بحال هاكدا!
حدرات راسها وتعشينا وحنا ساكتين!
لغد ليه مهدراتش معايا،،عرفتها تقلقات مني...وبديت كنفكر...بغيت نتصالح معاها!
فينما نبغي نهدر معاها كتقمعني..حتى طلع لي الدم خرجت بحالي!
دازت 5 ايام وانا كنحاول نهدر معاها وبدات كترطاب..جبت ليها لورد وفرحات وقلت ليها وهانتي ماتبقايش ديري معايا لقوالب دار مكيعجبونيش،،عنقات لورد لي جبت ليها وفرحات وقالت لي : منبقاش نعاود!
نهار السبت مع الصباح قالت لي بغيت نشوف لواليدة ديالي،،غنطيب لغدا ايلا جيتي ولقيتيني باقة مارجعتش غير تغدا!
انا استغربت،قلت ليها : ايوا نمشيو نتغداو عندها ولا هي تجي عندنا!
قالت لي : لا راه قلتها ليها ومابغاتش تقل عليا،ولكن انا بغيت نشوفها!
مادخلاتش ليا لراسي ولكن مقدرتش نقوليها لا...
مشيت نخدم فالصباح نقري الدراري ومع 12 خرجت ورجعت للدار

خرجت من الخدمة عيان،،الدراري قلبو ليا راسي...ماكيخدموش ليا التمارين ...حلفت فيهم نهار التنين ندير ليهم امتحان على غفلة!
دخلت للدار ،،شعلت التلفازة،دخلت لبيت النعاس لقيت حوايج الدار واجدين،بدلت حوايجي،،ودخلت للكوزينة !
نحط غداتي!كندور فالدار وكنغني كاظم الساهر ...عمرني قدرت نغني قدام حتى واحد ..
حيدت الساعة من ايديا والتيليفون حطيتهم فوو لميدة ومشيت نجيب لغدا من الكوزينة!
جبت شلاضة حطيتها فوق الطبلة ،،مابانش لي التيليفون والساعة،،بديت كندور اه بانو ليا فوق التلفازة...واه انا حطيتهم فوق الطبلة بايدي..قلت ايمكن مع العيا كتوقع..
مشيت رجعت نجيب لخبز ولغدا رجعت لقيت التيليفون والساعة فوق لميدة وطبسيل ديال شلاضة فوق التلفزة..هنا بداني الرعب واش انا بوحدي فدار ولا معايا لبراني..حطيت لخبزولغدا وبديت كندور فالدار وكنعيط سمية سمية...حتى واحد ماكيجاوب..طلعت حتال السطح ونزلت مالقيت حتى حد رجعت لقيت الطبسيل ديال لغدا ماكاينش فوق لميدة..صافي هنا بغا يخرج ليا لعقل...بديت كنقرا لقرآن وكنقول اعوذ بالله من الشيطان الرجيم !!يالاه غنجد التيليفون نعيط لسمية وهي تخرج لي من تحت لميدة ودارت واحد لغوتة مشيت نسخف فشلات ليا الركابي..حتى تلاحيت فوق السداري وشديت فراسي ! 
وهي كتموت بالضحك!!! حتى لهضرة بالصدمة مقدرتش نهضر..شديتها كتفتها : واش تسطيتي ولا باغية تساليهم ليا! واش نتي بعقلك زعما اش قلت ليك متبقايش ديري ليا هاد لقوالب
هي عاد مازادت كتضحك : وا غير قلت نضحكو شوية...!
دفعتها : نتي ضحكي وأنا نمشي فيها،،هادا راه ماشي ضحك عندك راه شي نهار غتصفيها لي..
جبدات الطبسيل من تحت لميدة..ويالاه تغدا!
مقدرتش نتغدا بالفقصة: قلت ليها تعاودي ديري بحال هكا نسيفطك لداركم
حدرات راسها وقالت لي واخة مانعاودتش!
تغدينا وأنا كنخنزر فيها...: منين كتجيبي هاد لفعايل؟وكيفاش طاحت ليك فبالك!
بقات حادرة راسها : ونتا مكتبغيش تضحك معايا،وفاش كنمل كنبغي نتفلا معاك!
بتاسمت واخة لموقف ماشي ديال الضحك: ونتي بلاصتك ماشي هنا ،،نتي راك اخطر المجرمين،،بغيتي ض'حكي ضحكي ولكن فوتي عليك هاد الضحك ديال لبنايا راه معنديش معاه...
أنا كانت حياتي هادئة وروتينة..وواخة جات سمية لحياتي بقيت محافظ على جزء من الروتينية....ولكن فاش كدير لي هاد لمصايب كتروبلني...

يتبع 
شاركي على غوغل بلاس