أنا وضرتي النهاية








النهاية

وانا فالطاكسي للمحطة هادي اول فكرة طاحتلي على البال كنقول نرجع ماحد الوقت مازال مافات لكن كبريائي لا يسمح زدت فحالي وخليت كلشي مورايا وصلت للمحطة وكنسمعهم كيقولو التران ديال الرباط غادي دابا وانا ندخل بلا مانشعر فبالي حاجة وحدا هيا نبعد واخا خايفة الولد اللي فكرشي كيشجعني شدينا الطريق سديت تلفوني انا ماعقلت مازال على راسي نعست بالعيا حتى وصلنا غير هبطت كيبان ليا بنادم غادي جاي وكلها عارف فين مقصد وانا لوحيدة لجاراة ساكي وانا مرفوعه وكنفكر شنو درت وفين غانمشي وليت بحال شي حوته مخرجينها من الماء..تفكرت ماما هزيت التلفون نعيط لها مسكينة كتبكي الله يسمح ليا منها اخر حاجة طيح لها فالبال هيا نخليها ونزيد حسييت بالندم ملي سمعت بكاها كنقول نرجع  مي لا  انا اتخدت واحد القرار مافبهش الرجوع ...  الجزء من  خديت طاكسي,قلت نمشي للاوطيل حتى نعرف شنو غانديير وصلني لاقرب واحد ذخلت دوشت نرتاح...حليت تلفوني لقيت المكالمات بزااف والمساجات...لقيت ليزابيل ديال محمد وخلالي مساج تاصل وانا نشدو قالي لمن غادي تخليني داباا لمن..لمن غانخليك وعلاش مافكرتي فيها قبل ماتخلا عليا علاش نتا اللول سمحتي فيا مانقدرش نسامحك...محمد:رجعي نبداو من جديد حنا لبعضياتنا ومانقدروش نعيشو بعاااد...كان زماان انا بديت كنساااك ملي خليتني ..محمد:وانا عمري نسيتك ولا غنساك كنواعدك مانخلي حد يتدخل فحياتنا والا اضطرينا نخو كاع البلاد ونبعدو على كلشي...بقا كيبكي قلتلو مايمكنش فات الحال هادشي كنتي تقدر ديرو شحال هادا ماشي نتا تسفطني لدارنا بلا مانعرف اشمن دنب درت معاك..محمد:خللينا نتلاقاو وانا نشرح لك كلشي عفااااااك...دابا نساني وانا نقطع مابغيتش نزيد معاه كلمة كنكون ضعيفة قدامو بكييييت حتى شبعت ومسحت وجهي وطفييت داك المشقوف نرتاح من الصداع...لو اني ماكنت حاملة ومحمد طلب يرجعني كنت اقدر نرجع حيت على ودي..لكن دابا بغاني نرجع على ود الحمل ديالي وخا مادكروش ليا الشيئ اللي ماعجببنيش وماتقبلتووووش...هو مقلق مني والسبب ماعرفتوش وانا الكبرياء ديالي كيمنعني نتلاقا اولا حتى نفكر فيه,اللي مابغاني مره مابغيتو ملييووووون ..بديت كنقلب على شي بيت نكريه وعلى شي خديمة نسلك بها مي والو كرشي باينة وحتى واحد ماغيبغي يخدم وحدة ماقدرا حتى على راسها كاع شوارع الرباط تساريتهم كنقلب حتى القهاوي مابغاوش بديت كنحس بالضغط فلوسي قراب يساليو...تميت غادة فالطريق حتى كنسمع شي حد كيعيط سكينة  درت كتبان ليا عمتي يلاه بغيت نهرب هيا تشدني الله ياربي اش هاد الحصلة حصلتها فرحات ملي شافتني سولاتني على كلشي وانا غير كنقول بخير👇
وباركات ليا الحمل وبديت كنبكي هيا فهماتني غلط اسحاب لها حاملة من الزنقة جراتني للدار واضطريت نعاودلها كلشي وطلبتها تستر عليا,,,بقا فيها الحال وحلفات ماتخليني بوحدي فهاد الحالة ,بابا الله يرحمو كان عزيز عليها مسكينة مات لها الراجل وخلاها بلا ولاد وخلا ليها الدار وشي املاك عايشة بهم عندها ولد خو راجلها مسير لها كلشي...مشات معايا حتى هزيت حوايجي ورجعنا..بعدا لقيت معامن نجلس وفين نبات بقالي غير الخدمة مابغيت نكثر عليها ...خبرت امي ووصيتها تسكت وبقيت معاها شي اسابيع هيا تجي امي طل عليا ضغطات عليا نرججع معاها مابغيت قالتلي غير رجعي راجلك ماعارفش بلي نتي حاملة عجوزتك ماقالت والو ملي حلفتيها..وكفاش حتى تاصل بيا..هو مافراسو والو نهار هربتي مشينا عندو قلنا تقدري تكوني تما ومالقيناكش وماقلنا لو والو..بدا الضمير ديالي كيأنبني ملي ظلمتو..وليت ثاني كنحن ليه كنعيط نسمع صوتو واش حي ونرجع نقطع ماكرهت نشوفو مي اتخدت قرار نبقا ..بقيت مع عمتي كنحاول نتاقلم حتى وصلت الشهر الثاسع وبدا الوجع كيتزاد عليا واحد النهار تزاد عليا الحال وخداوني للطبيب كنغوت كاع اللي تما فيقتهم وقال بلي ضروري خاصني عملية قيصرية حييت الولادة مبكرة..ذخلت لغرفة العمليات بقييت كنتوجع حتى بنجوني ومابقيت كنحس بوالو...ملي فقت كيبان ليا محمد قدامي كنقول لا راه غير كنتخايل شفت فيه لقيتو كيبكي وشادلي يدي,عاد عرفتو بصاح حدايا نترت منو يدي,تفكرت نهار وقعلي اجهاض وبقيييت كنغوت ونجدب محمد كيحاول يسكتني وانا كنقول لا ميمكنش يموت مرا اخرى..لا ميمكنش دخل عندي الطبيب وانا بحال شي مسطية كنغوت وماباغاش نسمع شي حد, دقوليا ابرة اخرى حتى تكالميت,كنحاول نستوعب خيبة الامل الاخرى اللي تعرضتلها ومشييييت حتى الغد ليه فقت مالقيت حد مللي سولت الممرضة اشنو طرالي وقالت ليا راكي كنت فحاله هيسترية البارح ماقدرناش نخبروك بلي كلشي داز بخير جراتني معاها للحاضنة,لقيتها عامرة ولاد صغار نعتات ليا بلاصة ولدي فرحت ووبقيت كنبكي وهاد االمرة دموع الفرح هيا تقولي عندي لك مفاجئة راه عندك التوام هاهي اختو..ناري شحال زوينين قربت لعندهم وبقيت مراقباهم من الزاج للاسف مانقدرش نهزهم طمناتني على صحتهم ورجعاتني وخا ماسخيت تكيت هما يجو عندي العائلة فرحو ليا بزاااف وبقينا ضاحكين شوية جا ذخل محمد هاز الورد فيديه, قلبت وجهي وماتسوقت ليه هما فهمو راسهم وخرجو وخلاونا بوحدنا قرب مني وانا كنبعد قالي حت لامتى غاتبقاي زعفانة مازال ماهداك الله تنساي اللي فات بقيت كنسمع ليه ودموعي هابطين كيطلبني نرجع معاه ونبداو من جديد..شوية ذخلو لينا الكتاكيت نرضعهم..هز محمد البنيه وعطاني وعطاني الولد نرضعو حيت كيبكي..وينو شحال غزالين تبارك الله طلعو شابهين باهم جا جلس حدايا وقالي واش بغيتي ولادك يبقاو بلا اب الا مافكرتي فراسك على الاقل فكري فولادنا ومستقبلهم هاد الكلام خلاني نعاود نفكر فالقرار ديالي كيحاول يقنعني هوا والعائلة كلها واقفة بجنبو وعمتي حتى هيا تدخلات بنااتنا واستعملو نقطة الضعف ديالي اللي هيا ولادي فالاخير قتانعت نرجع معاه..لكن ماكيعنيش نسامحو,رجعنالدارنا اللي ولات عبارة عن كتلة من الذكريات الحزينة والمؤلمة كل بلاصة كتفكرني فالاحداث لدازو ..ماقدرناش نرجعو كيف كنا انا وافقت على ود ولادي ولينا بحال الغرباء كيجمعونا غير الولاد,ماكنهضروش بزااف خلينا غير السكات يعبر كان كيحاول يرجع كلشي كيف كان لكن انا كنرفض حتى عيا وحبس المحاولات ديالو, صافي قلب عليا ومابقاش كيدور جيهتي مالمتوش حيت حتى هو عندو النفس ...قلبت على المدكرة ديالي مالقيتهاش مشيت قلبت بين حوايج محمد وهياتبان ليا حليت على اخر صفحة كتبت...لقيتها مقطعه وانا نلقى بلاصتها ملي نتي مليييتي هاد العيشة وبغيتي ترتاحي انا غادي نعطيك وقت تراجعي راسك والا لقيتي راسك رتاحيتي والنفسية ديالك مزيانة غادي تلقايني كنتسناك...وخامنقدرش على البعد ديالك لكن انا ماشي اناني نفكر غير فراسي غاد نخليك تقرري مصير هاد العلاقة....دباعاد فهمت السبب علاش خلاني وانا لكاع االافكار السلبية فكرت فيها ماحاولتش نفهو..بقا فيا الحال وبغيت نصلح الخطا ديالي لكن فات الفوت مابقا كيتسوق كيجي للدار ينعس صافي كنحاول نحزرو كيقمعني واحساس بالدنب كيقتلني حتال واحد النهار قالي غادي نخرجو نمشيو عند خالتي.. مابغيتش نتحرك ليه بسبة انا مازال عيانة مي جمع ليا حوايجي وحوايج الدراري وهزهم قالي انا غادي الا بغيتي ولادك تبعيني..مشيت بالجرا لبست عليا وتبعتو الطريق كاملة ساكتين حتى قاليا هبطي قلتلو هادي ماشي دار خالتي قالي راه بدلاتها ذخلي الا بغيتي ولا نخليك هنا بوحدك..قلتلو لاكتكدب قالي بغيت نقتلك ونتهنا منك باش يبقاولي ولادي بوحدي..بديت كنظحك هوا يخنزر فيا.. مالك رجعتي حاس براسك واش انا بززت عليك تجيبني زاد فحالو ذخل ..يااع هادا مالو معايا غير دخلت كتبان ليا الددار مضلمة وبقييت كنعيطلو مابانش ليا قلت ليه صافي جبتني حتى تقتلني هنا وتاخد الولاد...كنعيط السيد ماكيبانش ليا تخلعت وانا تعكل فشي حاجة. وغوتت..وبقيت كنترجاه يرجع ليا ولادي السيد مابغا يدوي وانا نقولو عفاك انا مساامحاك مابقيتش غنخصرلك خاطرك عمري نسيتك راني كنبغيك وماقدراش نعيش بلا بيك محمد عفاك راه انا أم ولاك الانسيتي,,,قرب مني وعنقني قالي حتى انا كنبغيك ولكن نتي اللي خليتيني وبصحتك الدار الجديدة هدي غنساو فيها دكريات الماضي ونبداو حياتنا من جديد مع الكتاكيت تاعنا عنقتوا وبكيت وحمدت الله ربي عوضني خير وخير كبير  درنا واحد السبوع دايزو الكلام لبنتي وولدي وعشنا حياة جديدة ورجع حبنا اكتر من الاول والحمد لله والشكر لله ..... ولي نبغي نوصل ليكم انه ربي حنين كريم وحاشا واش يضيع شي عبد فينا واي مشكيل  او ضيق تيجي موراه الفرج ..........

 النهاية 
شاركي على غوغل بلاس