أنا وضرتي الجزء الثاني









الجزء الثاني
ماما شعلات معايا بالبيان داكشي اللي مضربتلوش حساب ماما:ديما كنقول غادي تديها فراسك وفلبسك ولكن نتي والو شوفي غير ختك صغر منك وديما مبوكصة ومهليا فراسها وهاهي قربات تعرس ونتي بقاي حاضيا هنايا داك المشقوف والا خرجتي لبسي تاني جلابتي ...خرجات ودخلات لبيتها وانا كف خلاتني زي الاطرش فالزفة شويه هيا ترجع قلت لها ياكما نسيتي شي معيورت ماهضراتش هي تمد ليا واحد 500درهم سولتها ديالاش ،،ماما:هادو الفلوس اللي تخاطرنا علهم فالباك عاد دبا وصلات وقتهم راه مانسيتش خديت الفلوس وشكرتها قالتي سير خرجي خودي لك شي لبسه جديدة ودوزي للصالون راه فاتي كتسناك التحت بست لها راسها ومسحاتلي دموعي وخرجت حتا لحدا الباب وانا نرجع قلت لها عطيتك الرضا اماماتي لحبيبه لهلا يخطيك ماجيت فن نكملها حتا جات فيا دقة بصندله من حيت لا اعلم قالتلي مزيان تبارك الله خرجت بلامانتلفت وانا ضاحكة ماقاداني فرحة مشات معايا خديت 2صايات وصباط وخديت الفوق من البال حيت ماكفاون الفلوس دزت عند الوالد،فدار الضريبة عطاني200د دوزتها ديركت للصالون صاوبت بروشينك وصاوبات لي مكياج خفيف وبيديكر ومانكير وفاتي حتا هيا غير شفت فالمراية تزعط فراسي واو شحال تبدلنا اللي يشوفنا مايقولش دوك الجوجات الي دخلو قبيلة بدلنا حوايجنا تما ولبست فولاري صراحة دك اللي صاوبات لي مكياج دارت داكشي خفيف ولعبات لي على العين داكشي الفريع علماتنا كنصاوبو لروسنا..شبعنا تصاور ورجعنا فحالنا ماما عجبها لحال صاوبت سيفي جديد ودفعت لبزاف دالشركات لعل وعسى نخدم ولى كل همي نخدم الزواج حيدتو من راسي حيت مرضني دخلت موقع الزواج لحت تصويرتي ضد فأنس غير بوسطيتها بداو المساجات كيتشايرو عليا شي باغي يتعرف شي باغي يتلاقا اغلبهم عريبان ماشي بحال شحال هدا كنحل ونبدا نش الدبان بوحدي بقيت كنتسنا ردة فعل انس سفط ليا مساج ملي حليتو لقيت 2تصاور ديولي دك القديمه والجديدة وكاتبلي لاعلاقة واش خدامتكم هاديك ههه قتلو واش كين شي مانقضيو؟قالي نجيك من اللخر عجبتيني بغيت نتلاقاك وندير غولاسيون...قلتلو حلم وانا نبلوكيه وبلوكيت داك السيت الله ينعل بو زواج النت ورجعت للفايس دازت ساعة صونا تلفوني جاوبت كانت امرا تاصلات بيا على ود المقابلة فواحد الشركة دفعت لها فرحت بزاف واخيرا شي حد عبرني وفرحت مالين دار نهار كامل وانا كنوجد وليل مانعست دوزت المقابلة وداكشي مزيان مي ضروري ندوز فترة تدريب شهرين وكل مرة فين لايحيني حتا مشات لبنت لي خدامه مع الشفور وداروني بلاصتها  هوا كيفرق السلعة وانا معاه وكنا كنمشيو واحد الشركة مولاها واحد البوكوس تكون عندو دك 34ع حاس براسو حتا الشوفة مكيشوف فيا ماعلناش انا حرمت المبوكسين هههه تعرفت على واحد خينا فالفايس اشمنك ياهضرا الصواب كنا غير كانتناقشوتعارفنا غير شوية حتا سميتي ماعرفهاش بقينا شي شهرين هوكاك من بعد صرح ليا بالاعجاب ديالو وطلب نتلقاو وانا رفضت بحكم انا عمرني تلاقت مع شي واحد ..ساليت سطاج وخدمت معا ديك الشركة انا وفاتي وجوج بنات قراو معايا ملي خدينا اول خلصة درناها كادوات ولبس جديد..وخرجنا وعاودت لهم على هاداك وبقاو عليا والو غير تشوفيه حتا قتانعت قلتها لماما قاتلي سري بشرط تمش مع البنات درت استخارة وقلتها لو ودرنا السبت ف3 وصل السبت وجدنا روسنا والخلعة مابغات تفرقني عاودت الاستخارة وخرجنا خرجنا وانا مخلوعة غير وصلنا ركابي فشلو حيت اول مرة نتلاقا ماقدرتش نزيد وقلت لبنات صافي غادي نقولو سمحلي ماجاياش..خاطري تقبطات عليا وحلفت مانتلاقاه فاتي بقات تطلب فيا قلتلها سيري شوفيه الاعجبك انا مابغيتش قالتلي حلفي ياك ماغتقلقي قلت لها غير سيري مي ردي لبال تجبديني تال دار ونقولو لكاين..دخلنا وها سيد كيبان لي جالس مع ش دراري ناري كان معاهم داك لبوقوس مول الشركة تصدمت شافني بدا كيضحك تم جاي لعندنا هو وياهم سلمو علينا وقالي اهلين مدام سكينة شنو كديري هنا مركت ماعرفت مانقول بقيت ساكتة دورت وجهي نشوف لبنات مالقيت حتى وحدة هزيت تلفوني نصوني علهم قالي محمد:راهم جالسين غير موراك هه..ياع شحال حاس براسو مشيت جلست حدا لبنات هوا يتبعني قالنا يلاه بسلامة ومشا وفاتي شادا الستون وعاجبها الحال شربنا عصير وخرجنا تبعاتنا فاتي وهيا فرحانة وقالتلي واش متأكدة مابغيتيه.قلتلها صافي هدرا وحدة لي كاينة خاطري مابغاتو ليا..لقت مساج فالفايس من يوسف قال ديري ليا وقت نجي لداركم وبقينا شادين ففاتي هه البنات:واطيحتي السيد فالشبكة من النهار لول هه،فاتي:انا لطحت وعلى زنافري مازال،عطيتو نمرتها وبقاو كيدويو انا حيدتو من لفايس..والخدمة مابقيتش كنمشي مع الشفور يعني مانبقاش نشوف داك العايق دازت مدة على اللقاء واحد نهار جالسة مع ماما حتى صونات عليا واحد النمرة قلت الو لقيتو راجل مشيت كنتسلت دخلت للبيت دوا معايا بادب ولكن انا حمارة هوا تيقولي انا معجب بك وناوي المعقول وانا كنقوله شكون نتا،سير قلب علامن تفلا،سديت عليه مشيت كنجري قلتها لامي،ماما:ياربي تصبرني مع هاد لحمقة واش تصطيتي سيد ناوي المعقول قولو مرحبا جب داركوم ويكون خير ان شاء الله وقراتني مزيان شنو نقول..مهم تسنتو يتاصل ماتاصل.حتال واحد النهار تاصل برقم مجهول:واش فكرتي مزيان فكلامي امتا نجيب دارنا،اه مرحبا وقتما.ماكرهت يجي من غدا مي خفت يقول ملهوفة واجلت حتال السمانة من بعد داكشي اللي كان جاو الناس درت الاستخارة وبديت كنطل من الباب نشوف مولاي السلطان.مابغاش ابان هه دخلو 2رجال كبار تم تخلعت ناري غيزوجني بشارف وااع عاد دخلو 2لابسين مزيان يلاه بغت نشوف لكمارة وهوا يسد عليا خويا لبيت قالي دري عقلك ولا يهرب لعريس هه عيطولي وانا ميتة بالحشمة بغيت نرجع بحالي مي خالتي جراتني سلمت علآ الناس عجبتهم رجعوني نلبس قفطان.


خرجت بلهلا يطريه ليا لبست قفطان باش دوزات ختي لخطبة.بداو الزغاريت ودخل لعريس وانا ماقادرا نهز راسي واخا لفضول قاتلني جلس حدايا قالي مازال مابغتي تشوفي شكون انا،هاد الصوت انا كنعرفو مزيان طلعت وجهي وانا نبتاسم واحد ابتسامة عريضة لقيتو محمد العايق الحمدلله ربي ماخيبنيش لبسنا الخواتم وداز النهار من اسعد ايام حياتي قررنا نديرو العرس من بعد شهرين والديا وخوتي عجبهم محمد وعائلتو حيت هما ناس محافظين بحالنا وبعدو العرس باش يتعارفو اكثر ,مامات محمد عجبتها ولكن واحد ختها ماحملاتنيش ضلات كتهز وتحط فيا...بدينا التوجاد وكانت هادي فرصة ليا نتعرف اكثر على العايق ديالي ههه واحد النهار سولني على الملاقية وشنو كنت كندير ثم ,وعاودت ليه كلشي حيث ثافقنا علاقتنا تكون مبنيه على الثقة والتفاهم وكدلك الاحترام....ولقيتو فخبارو كلشي ملي سولتو كفاش عرفها قالي محمد: راني تفرجت فالمسرحية اللي درتي  البنات قدام الكافي ههه وتقريبا كاع دوك اللي كانوو تما سمعوك هه,,,كفاش زعما سمعتينا وماقلتي لصاحبك والوو,علاش زعما..محمد:انا صراحة كنتي كتعجبيني من ااول مرة جيتي الخدمة,من بعد ملي شفتك داك النهار والجيست دياالك زدتي عجبتيني كنت باغي نقولها لو ولكن خفت طيري من يدي حيث ببساطة بغيتك ليا وحدي بغيتك حلالي نكملو اللي بقا من حياتنا بجوج مي فاتي دارت غلط ملي ماخبراتوش من بعد ,انا تزنكت بلاصتي كللامو دوبني يانااس دوز ليا عرس من احلى مايكون وكلشي تبهض فيا حيت جيت كنحمق (بالسيف نجي غزالة من النهار تخطبت وماما كترقدني فالماسكات والتبريمات ههه)بنادم ماعاجبوش الحال وتيقولو الله يعطينا سعد الخايبات ,زعما فنظركم الخايبه ماعندهاش الحق فالحياة,فالزواج...خاصها تبقى مهمشة او بالاحرى تموووت مجتمع كيهتم غير بالمظاهر والشكليات ...مهم سالا العرس وماقدرناش نمشو لشهر العسل حيث باباه مريض وهو الولد الوحيد لعندو اجلنا السفر...مشينا لدارنا وكلشي داز بخير وعلى خير ههه كملو من رؤوسكم فالاول لقيت مشكل وحيد مع راجلي لي هوا الطياب اانا يلاه كندبَاني راسي بالطاجين وشي تخربيقات وهوا وصلي بشكل غير مباشر انه ماعندوش مع االطاجين وبللي غير كيدير لي الخاطر.مارضيتش ونضت شمرت على دراعي وشريت كتب الطبخ وتفرجت فبرامج وكدا التجات للانتريت وبديت كنتعلم وكلشي علشان حبيبي ياما حرقت ماكلة ولحتها الله يسمح ليا..درنا انا وياه عالم خاص بنا فدارنا بعيد على كلشي واحد المرة عرضنا على دارنا وعلى عائلتو للعشاء سيمانة وانا كنوجد فالشهيوات باش نعجبهم ونكبرر براجلي قدام العائلة ملي جاو كاع ماتيقو واش انا فاش خرجات هااد الحداكه كامله حيت تحول كبير من سكينة المعكازة للحادكة عجباتهم المااكلة,وعجوزتي غير كتشكر,,سالينا وعيينا معاهم يبااتو مابغاوش وخا الدار كبيرة تقدنا كامليين,بغاو يخرجو جا الواليد وعنقني... الواليد:الله يرضي عليك ابنتي ديها فدارك وفراجلك,والا غضبتي ماتبقايش تخرجي من االدار وانما جلسي حلي مشاكلك مع راجلك بلا مايسق لك حد الخبار وخا الواليد كون هاني الواليد:راكي دبا مسؤولة بينك وبين الله ..وبد كيبكي وكيقولي انا ماادايمش لك ابنتي,كلامو اثر فيا وبكيت معاه قلتلو الله يطول فعمرك الواليد ماتقولش هاكا وعنقتو ...خرجو وانا خاطري مقبوطة من كلامو ,مشيت كنجمع الروينة وجا محمد كيعاوني وبقا كييسوولني مالكي وعاودت لو سالينا ومشينا نعسو ,نعسنا حتال الفجر صلينا يلاه بغيت نرجع شويه صونا تلفون محمد خرج للبالكو حتى دوا رجع وبديت كنسولو مالك وشكون عيط فهاد الوقت مابغااش اجاوب جاعنقني وقالي مااكاين والو رجعي نعسي هزيت عيني لقيت دموعو هابطين قالي البراكه فراسك قلتلو ياكما بابا جاوبني بصوت مبحوح اه الله يرزقك الصبر,,للحظة ماصدقتش وكدبتو الصدمة كانت قوية ماحسيتش براسي حتى غيبت ملي فقت هزيت صاكي وجلابتي لقيت عجوزتي واقفة كتسنى تمشي معانا مابكيتش بقيت غير مصدومة حتى دخلت لبيتو لقيت مازال ماغسلوه مجبد فبلاصتو مشيت بستللو راسوو وايديه ورجليه وهوا ماحاس بيا كان بارد تمنيت نكون كنحللم ويفيقني شي حد مي والو انا اقرب وحدا ليه فخوتي .ماما بقات كتبكي وحداها خوتي وكتقول مات الصدر الحنين مااات داز العزو بالبكاء والنحيب كلها مشا لدارو ورجع لحياتو حسيت بلي مابقاش ليا علامن نعول فحياتي ولكن محمد بين ليا العكس,بموتو تبدلات فيا شحال من حاجة وليت غير مضيومة ملي حيدات امي حق الله سافرت مع راجلي وبديت كنرجع حياتي كيف كانت.....داز عام على زواجنا عام كل حب حتال النهار اللي غتقلب فيه حياتي سفاها على علاها كنت باغا نحط شي مانط فوق الماريو طلعت على الكرسي يلاه بديت كنحطهم شويه 

جاتني الدوخه وطحت

حسيت بواحد الوجع مجهد درت يدي كنلقاها كلها دمايات تخلعت وهزيت تلفوني تاصلت براجلي جا وجاب معاه الاسعاف الوجع تزااد عليا حتى غيبت.....ملي فقت لقيتو كيبكي قلتلو ماتخلعش انا مزال حية ,,مسح دموعو وجا شدلي يدي وكيقولي سمحيليا انا اللي مارضيت لك البال االغلط ديالي بقيت غير كنشوف ووانا مافاهمة واالو... دخل الطبيب قالي على سلامتك ولكن الجنين ماقدرناش نعتقوه للاسف الضربة قاسحة....من اللصدمة ماقدرتش نسمعو مازال هوا كيتكلم وانا غير كنشوف صورة بلا صوت..حتى حسيت بيد محمد ضغطات لي على يدي,وكنسمعوشي حد كيقول غوتي بكي ماتبقايش ساكتة,ومحمد كيقول ان الله مع الصابرين تم تنهدت واحد التنهيدة تمنيت تخرج معاها روحي الحاجة الوحيدة لي قلت هي اللهم اجرني في مصيبتي,رجعنا للدار وجاو العائلة والبعض منهم كيلومني وعجوزتي حتى هيا وهم اصلا ماعطاونيش فرصة ندافع فيها على راسي...ماعارفينش بلي انا مافراسي واش حاملة حتى طاح,,كفاش نقدر نفرط فطرف مني انا لاطالما طلببت ربي يرزقني الدرية ,,ماما كتقولي دافعي على راسك ماتبقاي ساكتة ,ومحمد كيحاول يبرر موقف موو كيقولي ماتديش عليها راها ضريفة ,ماما ماخلات عشوب ماخلات قديد كل مرة وشنو جايبة ليا باش نقدر نحمل ولكن بدون نتيجة بقا رجايا فالله سبحانه فكل سجدة كنطلب ربي يشوف من حالي,محمد كيقولي مادريش فبالك دابا يسهل ربي بقيييت  6شهور على هاد الحال طبيب قالي صعيب تولدي عندك خلل فالهرمونات ولاخر قالي الرحم عند ك

متضرر بزااف ...واحد النهار جات عجوزتي وجات بعجاجتها بقات كتهضر مع محمد ملي خرج دخلات عندي الكوزينة,عجوزت:مازال مكاين شاي,قتلها ماززال ماسهل الله,قالتلي مابانش لك بلي عيقتي ,شوفي اخالتي انا مابيدي والوو ماكرهت نولد ولكن الغالب الله ,شافت فيا واحد الشوفة ناقصة وقالت راه خاصك تجمعي حوايجك تمشي لداركم الا كنت باغا مصلحة راجلك الا خرجتى اقدر هوا يبني حياتو انابغا نشوف حفادي...كلامها طاح عليا كالصاعقة ازماتني ماقدرت نقول والو حت هيا ام الراجل لي كنبغي وفمكانة الام ديالي خلاتني غير كنشوف دخل محمد باغي ياكل قالتلي الله يرضي عليك ابنتي حطي لنا الغداء جاني الجوع ماقدرت ناكل بقيت غير كنفكر ماكنت متوقع هادشي محمد كيحزر فيا ناكل ماحسيت حتى بداو دموعي يهبطو قالي شكون قلقك ماجاوبتوش..هيا طيرو قالتلو مامالها والو ماعجبهاش كلامي,شنو قلتي لها,نقزت قلت لو والو هياتبدا تبكي دموع التماسيح و تقوليه راه قلت بالي خاصكم تطلقو سمعت هاد الجملة ومشيت طايرة لبيتي ,قالتو شوف اولدي خاصك طلق مراتك راه المرا بلا ولاد كالخيمة بلا وتاد,محمد ماعجبوش الحال و قالها مرتي مانفرط فيها انا كنبغيها وماعندي ماندير بشي ولاد الا ماكانت معايا... تعصب عليها وهيا بقات تبكي وبدات كتمسكن وتبلحس عليه حتى عيات شافتو راسو قاسح هيا تنوض شوف الا مادرتي بكلامي مانا مك مانت ولدي غادي نسخط عليك دنيا واخرة...ماتوصلنيش مازال ..تبعها كيحزر مي والو اللي فراسها فرااسها ..جيت نعتق الموقف
لقيتها خرجات محمد معصب مشيت عندو قالي ماتخافيش انا مغادي نخليك بالناقص من الولاد الا غايفرقوني عليك ...دوزنا شهر على داك النهار وماكيدوي مع امو وتاتر بزاااف حيث هوا الوحيد لعندها كاينة غيرختو متعلق بها...مابغتش نكون سباب فراق ام مع وولدها لدلك بقيت كنقنعو ولكن كان شرطو اني نبقا معااه,يعني يجيب عليا ضرة,,,فكرت مزيان وقلت اللهم الضرة ولا نطلق ووافقت صالحتو معا امو وفنهارها 
مشات خطبات ليه بنت ختها

يتبع
شاركي على غوغل بلاس